MATRIX


    " البنات و الصيف"

    شاطر

    mido mod
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 299
    العمر : 26
    البلد : tanta
    تاريخ التسجيل : 23/06/2008

    " البنات و الصيف"

    مُساهمة  mido mod في الإثنين أغسطس 04, 2008 12:18 am

    سأعرض لكم أصدقائي مجموعة من الفتيات ، كلّ واحدة منهنّ تعيش صيفها الخاص:



    احداهنّ تحب " العظمة" ! فتحلم بأن يكون صيفها رائع مليء بالمفاجاّت و الاشياء الجديدة...تريد شيئا" جديدا" ...مختلفا"...صيفا" ليس له مثيل فنسمعها تردد و تغنّي قائلة:

    "أريد كل شيء رائع ...هذا طلب بسيط..
    أريد القليل من الروعة...هل هناك من خطأ؟
    صيف لم يكن له مثيل..!!
    أريد أكثر..
    كل شيء أفضل و أحسن ...لا مجال للنقاش.. عل كل شيء أن يكون جيّدا"لي ..."أريد العظمة"...


    و فتاة تريد أن تعيش "صيف الحب" ، نعم، الحب و العشق و الغرام و لا تريد شيئا" اّخر فنسمعها تنشد لحبيبها و حتّى لو لم يكن موجودا"...فتتخايله يغنّي معها :
    "أنت نغم الالحان..
    نغم يتردد في رأسي...
    في صوت واحد و فوق الضجيج يشدّني...
    عندما أسمع اغنيتي المفضّلة أعرف باننا مع بعض
    و كأنني أعرفك من قبل...لا أستطيع الشرح
    أقول كلمات لم أقلها في حياتي...
    لأنك تراني على حقيقتي..


    اّه أنت تغنّي لي!!!"
    و أخرى تريد أن تحقق صيف النجاح ، صيفا" عمليا" ، تحقق فيه ذاتها بعد انتهاء مرحلتها الثانوية فتحلم بالجامعة و بما ستفعله في العطلة الصيفية كتمهيد لهذه المرحلة ، فتراهها محتارة ، مفكّرة ، ضائجة و قائلة :
    " أريد صيفا" ناجحا"..
    أريد تحقيق ذاتي ، أحلامي ، و ليس حلمي مستحيل!!
    و ليست طموحاتي غريبة!
    أريد أن اصل الى الشيء الذي لم يستطع غيري أن يحققه!1
    سأقوّي لغاتي و ثقتي و اجتماعياتي ...ساصل ...سأحقق...!!


    !و حسناء تريد فقط المرح .. . صيفا" تعوّض فيه عن نقص الشتاء و كبته ...و ترتاح من عبىء الدراسة ، تريد السعادة و الفرح ...تريد السفر و النزهات... البحر و الهواء النعش...تريد التسكّع مع الاصدقاء... فنسمعها تقول:
    "هيا بنا ..هيا بنا البحر بانتظارنا!
    أم الجبل أفضل؟!
    لقد حجزت لرحلة قصيرة الى " شرم الشيخ" حيث الشمس تسطع بخيوطها الذهبية على البحر الازرق الجميل....
    ما رايكم بسهرة جميلة على شاطىء صور؟؟؟
    لقد مللت!!!
    لماذا أنتم جالسون ؟ فلنروّح عن أنفسنا بنزهة جميلة...!!


    أمّا الاخيرة فتعتبر الصيف ملهمها فترى بحركته و مرحه ، نشاطه و حيويته ، شمسه و بحره و نزهاته ، مصدر تأمّل لأفكارها ، و بداية لاظهار موهبتها الكتابية بشكل واضح فهي دائمة التأمّل و الكتابة ، فتكتب عند نهاية الصيف و بعد صفحات عديدة من الأدب و الشعر و النثر... و في الصفحة الأخيرة جمل قليلة ، لها عمق دافىء و معبّر..:


    "عند نهاية الصيف زز على الشاطىء...
    اذا" ! سيتوّجب علينا أن نتركه الى زمن ليس بقليل..
    و من الممكن أن ننسى حينها المرح ، القبال ، الفرح و الأمل الذي ولّده لنا...
    الشمس تبكي و تتألّم...
    و نحن نعود حزينين ، لا رقص ، لا حياة و لا فرح...
    ينتظرنا شتاء مليئا" بالشقاء و التعب...
    عند نهاية الصيف ....تموت الحياة....و يولد الموت...."

    هذا هو الصيف عند الفتيات...و لربما فتيات أخرى تأخذ عن الصيف نظرات مختلفة و عديدة
    "و لكن لقد قدمت لكم مختصر مفيد عن " البنات و الصيف...

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 21, 2017 10:26 am